ماذا تعرف عن حساسية الموز

ماذا تعرف عن حساسية الموز

حساسية الموز تمنع العديد من الأشخاص من تناول الموز و الاستفاده من فوائد الموز العديده للجسم للأسف أن حساسية الموز أحد أنواع حساسية الطعام و التي تحدث بعد تناول الموز بسبب وجود بروتينات معينة في الموز. و تتراوح ردود الفعل التحسسية على تناول الموز بين خفيفة و مهددة للحياة. و يحتاج أي طفل أو شخص بالغ تظهر عليه أعراض حساسة الموز إلى الذهاب للطبيب و ذلك لتقييم الحالة و معرفة كيفية التعامل الصحيح مع الحالة.

كيف تحدث حساسية الموز ؟ 

تحدث حساسية الموز مثلها مثل أي حساسية أخرى عندما يتفاعل الجهاز المناعي مع شيء غريب عنه. و تختلف أعراض الحساسية من شخص للآخر، فقد يُظهر بعض الأشخاص تهيج خفيف على الجلد فقط ، بينما قد تظهر على الآخرين تفاعل مهدد للحياة و الذي يسمى فرط الحساسية.

و يعتبر الأشخاص الذين يعانون من حساسية الموز أكثر عرضة لأنواع الحساسية الأخرى تجاه مواد مختلفة. و هناك سببان رئيسيان لذلك:

  • أولاً، الحساسية هي علامة على أن الجهاز المناعي المفرط في رد الفعل قد يتفاعل أيضاً مع مواد أخرى تبدو للكثير منا أنها غير ضارة.
  • ثانياً، أن البروتينات الموجودة في الموز تشبه البروتينات الموجودة في بعض المواد الطبيعية الأخرى و خاصة اللاتكس أو المطاط الطبيعي و الذي يستخدم في صناعة العديد من الأشياء مثل القفازات الطبية، و البالونات، و الواقي الذكري. هل سمعت عن فوائد قشور الموز ؟

حساسية الموز غير شائعة
ولا تصنف من بين أكثر أنواع الحساسية شيوعاً. في معظم مناطق العالم، يعاني أقل من 1 % من السكان من حساسية الموز. و بالرغم من ذلك فإن الأشخاص الذين يعانون من الحساسية تجاه المواد التي تحتوي على بروتينات مماثلة لتلك الموجودة في الموز معرضون لخطر شديد.

ما هي عوامل الخطر في التعرض لحساسية الموز ؟

يكون الشخص أكثر عرضة للإصابة بحساسية الموز إذا كان يعاني من الحساسية ضد الفواكه، الخضروات أو اللاتكس ( المطاط).

و تشمل عوامل الخطر الأخرى لحساسية الموز و كذلك الأطعمة الأخرى كل من :

  • تاريخ مرضي للإصابة بالإكزيما أو إلتهاب الجلد.
  • الحساسية تجاه أي شيء آخر بما في ذلك الأطعمة و حبوب اللقاح و النباتات.
  • تاريخ من الحساسية الفموية مع العديد من الأطعمة.
  • إذا كنت مصاب بالبو الشعبي.
  • إذا كان لديك تاريخ عائلي من الحساسية و خاصة تجاه الموز.

حساسية الموز عند الرضع : 

تتشابه أعراض حساسية الموز عند الرضع مع الحساسية لدى أي شخص آخر. و يجب أن يكون الشخص دائم الحذر عند تقديم أطعمة جديدة للرضيع، و خاصة مسببات الحساسية الشائعة مثل الفول السوداني. إذا كان الطفل الرضيع مصاب بالإكزيما أو أي حساسية أخرى، فقد يكون أكثر عرضة لخطر الإصابة بحساسية الطعام أو أي مواد أخرى.

و بالرغم من ذلك يوصي أطباء الأطفال بإدخال مسببات الحساسية الغذائية الشائعة مثل الفول السوداني والجوز و فول الصويا و البيض للرضيع عندما تتراوح أعمارهم بين 5 – 7 أشهر. تأخير إدخال هذه الأطعمة يزيد من خطر الحساسية الغذائية.